بعد نفيها من قبل الفصائل المسلحة.. تفاصيل التسوية في سحم الجولان بريف درعا

خاص || أثر برس بين أخذ ورد، ونفي من قبل المجموعات المسلحة، سُلم قرابة 100 شخص أنفسهم مع أسلحتهم لأحد الأقسام الأمنية في سحم الجولان بريف درعا الغربي، بهدف تسوية أوضاعهم والبقاء في قطاع حوض اليرموك، حيث تنشط خلايا مسلحة تنفّذ اغتيالات بحق عناصر الجيش ومجموعات التسوية المتعاونة مع الدولة السورية. وأشار مصدر ميداني لـ … اقرأ المزيد

انضم الى قناتنا في تيلجرام