وفد من “الشورى الإيراني” يلتقي مع قادة “الفصـ.ائل الفلسـ.ـطينية” في دمشق.. ماذا جاء في اللقاء؟

وفد من “الشورى الإيراني” يلتقي مع قادة “الفصـ.ائل الفلسـ.ـطينية” في دمشق.. ماذا جاء في اللقاء؟

أكّد معاون رئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الفلسطينية مجتبى أبطحي: إن “إسرائيل ستمحى من الوجود خلال فترة تتراوح بين أربع وست سنوات”، مشيراً إلى أن إزالتها لم يعد أمراً بعيداً”، بحسب ما نقلته وكالة “معا” الفلسطينية.

وجاء تصريح المسؤول الإيراني من مقر المجلس الوطني الفلسطيني بدمشق خلال اجتماع عقده أمس السبت مع الأمناء العامين لفصائل المقاومة الفلسطينية بحضور عددٍ من النواب في مجلس الشورى الإيراني.

وأوضح أبطحي في حديثٍ للصحفيين على هامش الاجتماع: إن “قضية تحرير فلسطين بالنسبة للثورة الإسلامية في إيران تحظى بمكانة عالية جداً لا مثيل لها بين القضايا الأخرى”، مشدداً على أن “هدف الثورة الإسلامية في إيران منذ ما يزيد على 60 عاماً هو إزالة إسرائيل، واليوم جميع القوى التقنية والقضائية والسلطة التنفيذية مؤمنة بهذا المبدأ ويضم مجلس الشورى الإيراني كتلة تسمى كتلة دعم المقاومة وتحرير القدس الشريف”.

وأضاف أبطحي: “إن النواب الإيرانيين في هذا الاجتماع بدمشق هم أعضاء في هذه الكتلة التي يدرسون فيها سبل تقديم دعم أكبر لقضية فلسطين في جميع برلمانات العالم وكيفية تشكيل مجلس برلماني عالمي خصيصا لهذا الشأن”.

وتابع قائلاً: “نحن اليوم في إيران ومحور المقاومة أصبحنا نمتلك قوّة أكبر ونريد حصتنا ودورنا في هذا العالم وأول حصة هي عالم يخلو من الكيان الغاصب إسرائيل ويعود فيه الفلسطينيون إلى بلادهم، يعمرون ويسكنون ويكونون أمراء على أرضهم المقدسة”.

من جهتها، نقلت وكالة “سبوتنك” الروسيّة تعليق أبطحي على التطورات الجارية في أوكرانيا قائلاً: “نحن نعتبر أن الأحداث في أوكرانيا ليست مجرد حرب وسوف تنتهي بل إنها ستغير المعدلات السياسية في العالم”، لافتاً إلى أنه “بعد الحرب العالمية الثانية عُقد اجتماع في إيران بين كل من روزفلت وستالين وتشرشل حددوا فيه خريطة العالم، وحينها لم يسمحوا للشاه أن يقدم لهم الشاي وكان محجوزاً في غرفته بينما هم يعقدون اجتماعهم داخل قصره، ولشدة إصراره على اللقاء بهم أعطوه موعداً في بستان خاص بسفارة بريطانيا فقط لأخذ صورة تذكارية”.

وأكد أبطحي قائلاً: “لا يترتب علينا أن ننتظر الآخرين لكي يقسموا العالم الجديد فقد حصل ذلك سابقاً حين قام وزيرا خارجية بريطانيا وفرنسا بتوقيع اتفاقية “سايكس بيكو” وقسموا هذه المنطقة ونحن ندفع ثمن ذلك منذ ما يزيد على 70 عاماً، أما اليوم فقد أصبحنا قوّة وسنأخذ دورنا في دعم العدالة والمطالبين بها في كل بلدان العالم، لكن قضيتنا المركزية والرئيسة هي القضية الفلسطينية”.

ووصل وفد مجلس الشورى الإسلامي الإيراني برئاسة أبطحي إلى دمشق بعد أن أنهى زيارته إلى بيروت.

وسبق أن أكّدت صحيفة الوطن المحلية أن زيارة الوفد الإيراني تهدف إلى البحث في آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، والتحضيرات التي تجري للإعداد للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية الذي يعقد في طهران كل عام.

أثر برس

The post وفد من “الشورى الإيراني” يلتقي مع قادة “الفصـ.ائل الفلسـ.ـطينية” في دمشق.. ماذا جاء في اللقاء؟ appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام