طوارئ حماة لـ”أثر”: 4 حرائق كهرباء بيوم واحد.. مصدر في الكهرباء: الترددية تحمي من التعتيم

طوارئ حماة لـ"أثر": 4 حرائق كهرباء بيوم واحد.. مصدر في الكهرباء: الترددية تحمي من التعتيم

خاص || أثر برس كثرت في الآونة الأخيرة حرائق خزانات الكهرباء أو المحولات في حماة، ما تسبب بحرمان آلاف المشتركين من الكهرباء التي لا تصل أصلاً ساعة واحدة مقابل خمس ساعات قطع.

رئيس قسم طوارئ حماة المهندس فراس دلال أوضح لـ “أثر” أن حرائق الخزانات أو المحولات تكون لسببين خارجين عن إرادة شركة الكهرباء في حماة، وهما وجود نفايات قرب الخزان أو أن بعض الصبية يحرقون المحولة؛ فتمتد إلى الكابلات وتؤدي إلى الحريق، أما ثاني سبب فهو سرقة زيت المحولة الكهربائية الذي يُستخدم في التبريد، وبالتالي فإن المحولة ستحترق كما حصل أمس في الحريق الذي اندلع صباح الجمعة في شارع صلاح الدين -حارة الجسر.

في سياق متصل لفت “دلال” إلى كثرة الأعطال مع بدء فصل الشتاء مرجعاً السبب إلى زيادة الحمولات لقيام المشترك “وهو على حق” بتشغيل الأجهزة الكهربائية كافة دفعة واحدة لاستثمار وقت التغذية الكهربائية الذي لا يتعدى ساعة واحدة، مشيراً إلى أن ما يخفف كثيراً من الأعطال هو دعم المحافظة ما أمكن بالطاقة الكهربائية.

كما أكد المصدر نفسه أن الحرائق الكهربائية نادرة الحدوث، علماً أن فوج إطفاء حماة أطفأ أمس الجمعة أربعة حرائق كهربائية (حريق خزان في شارع صلاح الدين قرب مركز الأيمن، وحريق منزل في حي المساكن قرب مشفى حماة الوطني بسبب ماس كهربائي، وكذلك حريق عامود كهرباء قرب مسجد الحمزة في حي الأربعين، وحريق خزان كهرباء في حديقة الثورة بمحاذاة حي الحميدية).

يشار إلى أن محافظة حماة تعاني من تقنين قطع يصل إلى خمس ساعات أو يزيد، مقابل ساعة وصل أو أقل في وقت يصل التيار الكهربائي في عدد من الأحياء والمناطق بشكل ترددي (وصل وقطع متكرر خلال زمن التغذية الكهربائية) ويبرر مدير التشغيل في شركة كهرباء حماة المهندس بسام عساف لـ “أثر برس” أن الأمر محصور بظرف وزارة الكهرباء، إذ تفصل الكهرباء في وقت التغذية عندما يضعف التوتر خوفاً من التعتيم الكامل.

أيمن الفاعل – حماة

The post طوارئ حماة لـ”أثر”: 4 حرائق كهرباء بيوم واحد.. مصدر في الكهرباء: الترددية تحمي من التعتيم appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام