دوهان: الإجراءات الأحادية المفروضة على الشعب السوري تمنع جهود إعادة الإعمار

 

أكدت المقررة الخاصة للأمم المتحدة إلينا دوهان المعنية بالتأثير السلبي للتدابير القسرية على التمتع بحقوق الإنسان أن الإجراءات أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري تؤثر بشدة على حقوق الإنسان وتمنع أي جهود للتعافي المبكر وإعادة البناء والإعمار في سورية.
وقالت دوهان في مؤتمر صحفي بدمشق الإجراءات أحادية الجانب أثرت بشكل كبير على قطاع الأدوية السوري ما تسبب بنقص فيه، وخاصة المتعلق بالأمراض المزمنة والمعدات الطبية، كما أثرت على توفر المعدات وقطع الغيار اللازمة لعملية إعادة تأهيل وتطوير شبكات مياه الشرب والري، ما قد يسبب تحديات خطيرة على الصحة العامة والأمن الغذائي.
وأضافت دوهان إنه لا يمكن تبرير انتهاك حقوق الإنسان الأساسية بالحديث عن النوايا الحسنة للإجراءات الأحادية الجانب، وعلى المجتمع الدولي الالتزام بالتضامن وتقديم المساعدات للشعب السوري.

انضم الى قناتنا في تيلجرام