كأس العالم في قطر.. المجموعة السابعة: شمس البرازيل لا تغيب

كأس العالم في قطر.. المجموعة السابعة: شمس البرازيل لا تغيب

لن تكون منتخبات صربيا وسويسرا والكاميرون سعيدة بوجودها في المجموعة السابعة في كأس العالم مونديال قطر 2022 مع منتخب البرازيل، وهمها الوحيد هو الخروج بأقل الخسائر الممكنة والمنافسة على البطاقة الثانية وإن حدث أفضل من ذلك فسيعد من ضمن المفاجآت كالتعادل مثلاً ومن ضمن أمور لا تصدق في حالة فوز أحدها على البرازيل، مع أن الأمور اختلفت عن السابق وأصبحت الفرق تقارع بعضها، ولكنها البرازيل الرقم الصعب دائماً في أي بطولة تشارك بها فما بالكم بكأس العالم.

“السيليساو” بطل الأرقام القياسية:

بنظرة إلى مشاركات البرازيل على مدى تاريخ كأس العالم وما حققته من إنجازات ندرك صحة ما ذهبنا إليه فهي المنتخب الوحيد الذي لم يغب عن هذه البطولة وشمسه دائماً ساطعة فيها، ففي مشاركاتها الـ21 السابقة لعبت 109 مباريات كأكثر منتخب لعباً مع المنتخب الألماني، فازت بـ73 مباراة كأكثر المنتخبات فوزاً وتعادلت بـ18 وخسرت 18، وسجلت 229 هدفاً كأكثر المنتخبات تسجيلاً وسُجِّل في مرماها 105 أهداف.

لم يتلق منتخب “السيلساو” أي خسارة في 7 بطولات من ضمنها الـ5 التي فاز بها بالكأس بالإضافة لبطولتي 1978 و1986 وخرج من الدور الأول 3 مرات في كؤوس 1930 و1934 و1966 وحل ثالثاً مرتين في مسابقتي 1938 و1978 ورابعاً مرتين في 1974 و2014 وثانياً في 1950 و1998 وخرج من الدور ربع النهائي 6 مرات في بطولات 1954 و1982 و1986 و2006 و2010 و2018 ومن دور الـ16 في 1990 وأحرز اللقب في بطولات 1958 و1962 و1970 واحتفظ بكأس جول ريميه حينها و1994 و2002.

في الطريق إلى قطر تصدرت فرق مجموعتها التي ضمت إلى جانبها الأرجنتين والأرغواي والأكوادور وبيرو وكولومبيا وتشيلي وبارغواي وبوليفيا وفنزويلا.

لعبت 17 مباراة وألغيت مباراة الإياب مع الأرجنتين، فازت بـ14 وتعادلت بـ3 ولم تتعرض للخسارة سجلت 40 هدفاً وسُجل في مرماها 5 أهداف فقط.

فازت على بوليفيا 5-0 و4-0 وعلى البيرو 4-2 و2-0 وعلى فنزويلا 1-0 و3-1 وعلى الأرغواي 2-0 و4-1 وعلى الأكوادور 2-0 وتعادلتا 1-1 وعلى البارغواي 2-0 و4-0 وعلى تشيلي 1-0 و4-0 وعلى كولومبيا 1-0 وتعادلتا 0-0 وتعادلت مع الأرجنتين 0-0.

من أشهر اللاعبين الذين مروا على تاريخ البرازيلي يبرز اسم الجوهرة السوداء وأفضل لاعب في تاريخ الكرة بيليه بالإضافة إلى ليونيداس وجارنيشيا وريفيلينهو و وكافو وزاجالو ورونالدو ورونالدينهو وكاريكا وزيكو وكاكا وجيرزينهو وجونيور وسقراط وفالكاو وروماريو وإيدر وريفالدو ودي نيلسون وغيرهم.

أما من أبرز اللاعبين الذين سيلعبون في نهائيات قطر فيبرز اسم اللاعب نيمار كأحد أفضل اللاعبين في العالم وأليسون حارس ليفربول وميليتاو وفيليبي وماركينوس وتياغو سيلفا وكاسيميرو وفابينهو وخيسوس وجونيور وريشارليسون وباكيتا وفريد.

أي نتيجة غير الوصول للنهائي تعد غير مقبولة للبرازيليين والفوز بالكأس ليس مفاجأة قياساً لما تضمه من لاعبين وتحمله من إنجازات وتملكه من تاريخ.

صربيا لاستعادة الماضي:

لعبت صربيا 12 مرة في كأس العالم تحت اسم ثلاث دول (يوغسلافيا – صربيا والجبل الأسود – صربيا) وكانت تثبت حضورها في المشاركات عندما كانت تلعب باسم يوغسلافيا، ومنذ تفككها أصبحت تكتفي بدور “الكومبارس” كما حدث عام 2006 عندما لعبت باسم صربيا والجبل الأسود وخرجت من الدور الأول بثلاث هزائم أمام هولندا 0-1 والأرجنتين 0-6 وساحل العاجل 2-3 ولم ينفع فوزها على الألمان في2010 بهدف في منع خروجها من الدور الأول بعد تلقيها خسارتين أمام غانا 0-1 وأستراليا 1-2.

وفي مشاركاتها الـ12 لعبت 46 مباراة فازت بـ18 وتعادلت بـ8 وخسرت 20 وسجلت 66 هدفاً ومني مرماها بـ63 هدفاً.

في طريقها إلى قطر لعبت في المجموعة الأوروبية الأولى إلى جانب منتخبات البرتغال وإيرلندا ولوكسمبورغ وأذربيجان ولم تتعرض لأي خسارة في مبارياتها الثمان التي خاضتها ففازت بـ6 وتعادلت بـ2 ونالت 20 نقطة وسجلت 18 هدفاً وسجل في مرماها 9 أهداف.

فازت على إيرلندا 3-2 وتعادلت معها 1-1 وعلى البرتغال 2-1 وتعادلتا 2-2 وعلى أذربيجان 2-1 و3-1 وعلى لوكسمبورغ 4-1 و1-0.

يضم المنتخب الصربي مجموعة من اللاعبين الذين لا تنقصهم خبرة المباريات كونهم يلعبون في أندية أوروبية قوية كوغوديل ودميتروفيتش حارس إشبيلية وفيرزيتش ويوفيتش لاعبي فيورنتينا وماسوفيتش لاعب بوخوم وفليكوفيتش لاعب فيرجربريمن وبابيتش لاعب ألميريا ولازوفيتش لاعب فيرونا ودبوريتيتيش لاعب سامبدوريا وكوستيتش وفلاهوفيتش لاعبي جوفنتوس وتاديتش لاعب أياكس وسافيتيش لاعب لاتسيو.

فهل يستطيع هؤلاء اللاعبون محو الصورة الباهتة التي ظهر فيها الصرب بآخر بطولتين شاركوا بهما ويذهبون بعيداً لإعادة الماضي، أم أن لعنة الانفصال عن يوغسلافيا ستستمر معهم

الساعات السويسرية تفقد جودتها في كأس العالم:

يتوقف عمل الساعات السويسرية في نهائيات كأس العالم دائماً عند دور الـ16 ولم تتجاوزه سوى ثلاث مرات أعوام 1934 و1938 و1954 ويبدو أن جودتها تنتهي عند هذا الدور وإذا ما أراد السويسريون الوصول لأبعد من ذلك عليهم أن يعيدوا النظر في طريقة عمل ساعاتهم لأن التكنولوجيا تفوقت على الميكانيك في العقود الأخيرة.

وفي 11 مشاركة سابقة لسويسرا في نهائيات كأس العالم لم تصل للمربع الذهبي ولا مرة ولعبت 37 مباراة فازت بـ12 وتعادلت 8 مرات وخسرت 17 وسجلت 50 هدفاً وسجل في مرماها 64 هدفاً.
تأهلت سويسرا عن المجموعة الثالثة التي ضمت إلى جانبها إيطاليا وإيرلندا الشمالية وبلغاريا وليتوانيا بعدما فازت بـ5 مباريات وتعادلت بـ3 ولم تتعرض للخسارة وسجلت 15 هدفاً ومني مرماها بهدفين فقط ونالت 18 نقطة.
فازت سويسرا على بلغاريا 3-1 و4-0 وعلى ليتوانيا 1-0 و4-0 وتعادلت مع إيطاليا مرتين 0-0 و 1-1 وفازت على إيرلندا الشمالية 2-0 وتعادلت معها 0-0.
منتخب سويسرا يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين الذين أثبتوا متانتهم وجودتهم في فرقهم والبعض منهم سيكون له شأن كبير على المستوى العالمي كتشاكا لاعب آرسنال بالإضافة لأكانجي لاعب مانشيستر سيتي وجبريل سو لاعب إنتراخت فرانكفورت ورودريغيز لاعب تورينو وأيضاً اللاعب الخبير شاكيري لاعب ليفربول السابق وشيكاغو الأمريكي الحالي.
إذاً ما على السويسريون إلا أن يعيدوا ضبط توقيتهم من جديد على التوقيت الجديد لكأس العالم إن أرادوا لساعاتهم الانتشار وإثبات الأصالة والجودة.

كاميرون.. نكهة إفريقيا في كأس العالم:

عندما نذكر الكاميرون فإن أول ما يتبادر إلى أذهاننا نجومها العظام روجيه ميلا وصاموئيل ايتو ونكونو وأومام بيك وكانا بيك وإيمانويل كوندي ومفيديه وأنطوان بيل وسونغو ودجو نكيب ومبوما ومارك فيفيان فوييه وأكيلي إيمانا وغيرهم، ولا يبدو لكأس العالم أي طعم إفريقي في غياب الكاميرون التي لا ينسى عشاق الكرة العالمية نجمها المدهش روجيه ميلا وما قدمه مع رفاقه في نهائيات الكأس عام 1982، عندما خرج من الدور الأول دون أن يتعرض لأي خسارة فتعادل مع البيرو وبولندا بدون أهداف ومع إيطاليا بهدف.

وصل المنتخب الكاميروني إلى النهائيات 7 مرات ولعب 23 مباراة فاز بـ4 وتعادل بـ7 وخسر 12 سجل 18 وتعرض مرماه لـ42 هدفاً، وأقسى خسارة تعرض لها كانت أمام السوفييت في بطولة 1994 بهدف لستة فيما أثمن فوز حققه كان على الأرجنتين في بطولة 1990 بهدف.

في طريقها لقطر لعبت الكاميرون في المجموعة الرابعة إلى جانب ساحل العاج وموزمبيق ومالاوي وتصدرت المجموعة بعدما فازت في 5 مباريات من مبارياتها الـ6 وسجلت 12 هدفاً ومني مرماها بـ3 أهداف فقط ونالت 15 نقطة.

فازت على مالاوي 2-0 و4-0 وعلى ساحل العاج 1-0 وخسرت 1-2 وعلى موزمبيق 3-1 و1-0.

وفي التصفيات النهائية خسرت من الجزائر 0-1 وفازت عليها 2-1 وتأهلت لنهائيات الكأس بفارق نسبة التسجيل خارج الأرض.

أبرز نجوم الفريق الحالي أونانا حارس أنتر ميلان وأيونجو مدافع مونبيليه وكاستيليتو مدافع نانت وأنغويسا لاعب وسط نابولي وموتينغ مهاجم بايرن ميونيخ وغانغو مهاجم نانت وإيكامبي مهاجم ليون وهؤلاء قادرون مع باقي الزملاء في زعزعة استقرار أي فريق والوصول لما هو أبعد من دور الـ16.

محسن عمران || أثر سبورت

The post كأس العالم في قطر.. المجموعة السابعة: شمس البرازيل لا تغيب appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام