كأس العالم في قطر: المجموعة الثالثة.. درب التانغو مفروش بالورود

كأس العالم في قطر: المجموعة الثالثة.. درب التانغو مفروش بالورود

لا تبدو الأمور معقدة بالنسبة لميسي ورفاقه لتجاوز دور المجموعات والتأهل إلى الدور الثاني من المجموعة الثالثة في :أس العالم بقطر ومواصلة المشوار كأحد أبرز المرشحين للفوز باللقب للمرة الثالثة في تاريخهم، وتكون بذلك خير ختام لمسيرة البرغوث مع منتخب بلاده، إء يكون قد فاز بكل الألقاب الممكنة على مستوى الأندية أو المنتخبات.

وتشهد المنافسة على البطاقة الثانية صراعاً قارياً بين ثلاثة فرق من ثلاث قارات مختلفة، وقد يحسم رفاق ليفاندوفسكي البولندي الأمور على حساب المكسيكيين والأخضر السعودي الذي لن يرضى أن يكون ضيف شرفٍ في أراضٍ لا تبعد عن دياره عشرات الكيلومترات.

الأرجنتين فاكهة كأس العالم:

الأرجنتين التي لم تغب عن كأس العالم سوى أربع مرات وفازت بلقبين في بطولتي 1978 التي أقيمت على أرضهم وعام 1986 في المكسيك، وحل ثانياً عام 1930 في أول بطولة بالأرغواي وأيضاً جاء ثانياً في بطولتي 1990 في إيطاليا و2014 في البرازيل وأنجبت أساطير الكرة كمارادونا وميسي وكامبس وباساريللا وفيلول وكانيجيا وريكميلي وباتيستوتا وغيرهم، ستحضر للمنافسة والفوز بمنتخب يعد هو الأقوى لها منذ سنوات طويلة وبمدرب داهية اسمه ليونيل سكالوني يعرف ماذا يريد ومن أين تؤكل الكتف.

لعبت الأرجنتين في 17 مشاركة لها في كأس العالم 81 مباراة فازت بـ43 وتعادلت بـ15 وخسرت 23 مباراة، وسجلت 137 هدفاً ومني مرماها بـ93 هدفاً.

في الطريق إلى قطر شاركت الأرجنتين في تصفيات كأس أمريكا الجنوبية إلى جانب البرازيل والأرغواي والبيرو والباراغواي وكولومبيا وفنزويلا وتشيلي وبوليفيا والإكوادور.

ولعبت في التصفيات 17 مباراة بعد إلغاء مباراتها مع البرازيل وحلت في المركز الثاني دون أن تتعرض لأي خسارة ففازت بـ11 مباراة وتعادلت بـ6 وسجلت 27 هدفاً ومني مرماها بـ8 أهداف.

فازت الأرجنتين على الإكوادور 1-0 وتعادلت معها 1-1 وعلى بوليفيا 2-1 و3-0 وتعادلت مع الباراغواي مرتين 1-1 و0-0 وفازت على البيرو 2-0 و1-0 وعلى تشيلي 2-1 وتعادلت معها 1-1 وعلى كولومبيا 1-0 وتعادلتا 2-2 وعلى فنزويلا 3-1 و3-0 وعلى الأرغواي 3-0 و1-0 وتعادلت مع البرازيل 0-0.

فهل يحسن ميسي ورفاقه استغلال قوتهم ويحمل الكأس الغائبة عن خزائنه ويحلم بها، أم أنها ستبقى العقدة التي تلازمه مدى الحياة!

ليفاندوفسكي ومسك الختام:

قد تكون هذه البطولة هي الأخيرة لأفضل مهاجم في العالم روبيرت ليفاندوفسكي مهاجم المنتخب البولندي، ولذلك سيسعى مع رفاقه لتقديم أفضل ما لديهم وإظهار المنتخب البولندي بأفضل حال، وهو الذي كان في يوم من الأيام أحد أفضل المنتخبات في القارة الأوروبية والعالم أيام اللاعب لاتو وجاراماش ودينا ثم بيونيك وأحرزت المركز الثالث في مونديالي 1974 و1982.

وصلت بولندا لنهائيات كأس العالم 8 مرات ولعبت 34 مباراة ففازت بـ16 وتعادلت بـ5 وخسرت 13 وسجلت 46 هدفاً ومني مرماها بـ 45 هدفاً.

في الطريق إلى قطر لعبت بولندا في مجموعة ضمت إلى جانبها إنكلترا وألبانيا والمجر وأندورا وسان مارينو واحتلت المركز الثاني خلف إنكلترا وتأهلت للملحق الأوروبي، بعدما لعبت 10 مباريات فازت بـ6 منها وتعادلت باثنتين وخسرت اثنتين وسجلت 30 هدفاً ومني مرماها بـ11 هدفاً ونالت 20 نقطة.

فازت بولندا على أندورا 3-0 و4-1 وعلى ألبانيا 4-1 و1-0 وعلى سان مارينو 7-1 و5-0 وتعادلت مع المجر 3-3 وخسرت 1-2 ومع إنكلترا 1-1 وخسرت 1-2.

وفي الملحق تأهلت على حساب روسيا دون لعب لحرمان روسيا من المباريات الدولية ثم فازت على السويد بهدفين نظيفين.

فهل يعيد ليفاندوفسكي الروح لبولندا ويستعيد معها الذكريات الجميلة أم سيعود ليكمل موسمه مع برشلونة على أمل الفوز بلقب ما!.

الأخضر السعودي هل يؤكد تفوقه الآسيوي؟

للمرة السادسة يصل الأخضر السعودي لنهائيات كأس العالم وهذا دليل تفوق على فرق القارة الآسيوية، وسيكون حافزاً له لتأكيد ذلك بتحقيق نتائج لافتة في قطر على الأقل تكون مشابهة لتلك التي حققها في أولى مشاركاته عام 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية عندما بلغ الدور الثاني على حساب المغرب وبلجيكا بعدما فاز عليهما 2-1 و1-0 على التوالي، وخسر أمام هولندا بهدف لهدفين وسجل الهولنديون هدفهم في الوقت القاتل وفي دور الستة عشر خسر أمام السويد بهدف لثلاثة، وكان يضم حينها في صفوفه لاعبين قلما يتكرروا كماجد عبد الله وسعيد عويران ومحمد الدعيع وسامي الجابر وحمزة إدريس وفهد المهلل وخالد مسعد وفؤاد أنور وفهد الهريفي وغيرهم.

وفي مشاركاتها الخمس السابقة لعبت السعودية 16 مباراة فاز بـ3 وتعادلت بـ2 وخسرت 11 وسجلت 11 ومني مرماها بـ39 هدفاً.

وفي الطريق إلى قطر تأهلت عن المجموعة الآسيوية التي ضمت إلى جانبها اليابان وأستراليا وعمان والصين وفيتنام واحتلت المركز الأول برصيد 23 نقطة حصلت عليهم من 7 انتصارات وتعادلين وخسارة واحدة

وسجلت 12 هدفاً ومني مرماها بـ 6 أهداف.

فاز الأخضر السعودي على فيتنام 3-1 و1-0 وعلى عمان مرتين بنتيجة 1-0 وعلى اليابان 1-0 وخسر 2-0 وعلى الصين 3-2 وتعادل 1-1 وعلى أستراليا 1-0 وتعادلا 0-0.

فهل يؤكد السعوديون علو كعبهم الآسيوي ويصلون إلى أبعد مما وصلوا إليه عام 1994 أم يكتفون بالمشاركة وتسجيل الحضور فقط!.

المكسيك حضور كثير وإنجاز قليل:

وصلت المكسيك لنهائيات كأس العالم 16 مرة ولكن أقصى إنجازاتها كانت بلوغ الدور ربع النهائي في بطولتي 1970 و1986 اللتين استضافتهما وخرجت من دور المجموعات 7 مرات ووصلت للدور الثاني 6 مرات.

وبالمحصلة وفي الـ16 مشاركة في النهائيات لعبت 57 مباراة ففازت بـ16 وتعادلت بـ14 وخسرت 27 وسجلت 60 هدفاً وسجل في مرماها 98، وأشهر مباراة لها في كاس العالم عام 1978 عندما خسرت أمام ألمانيا بستة أهداف نظيفة وقاد المباراة حينها السوري فاروق بوظو.

وفي الطريق إلى قطر لعبت المكسيك في الدور الثالث المؤهل إلى النهائيات مع كندا والولايات المتحدة الأمريكية وكوستاريكا وبنما وجامايكا والسلفادور والهندوراس واحتلت المركز الثاني خلف الولايات المتحدة الأمريكية بعدما فازت بـ8 مباريات وتعادلت بـ4 وخسرت 2 وسجلت 17 هدفاً ومني مرماها بـ8 ونالت 28 نقطة.

فازت على جامايكا مرتين بنتيجة 2-1 وعلى السلفادور مرتين بنتيجة 2-0 وعلى كوستاريكا 1-0 وتعادلتا 0-0 وعلى بنما 1-0 وتعادلتا 1-1 وتعادلت مع كندا 1-1 وخسرت 1-2 وفازت على الهندوراس 3-0 و1-0 وتعادلت مع الولايات المتحدة 0-0 وخسرت 2-0.

فهل يرتفع سقف الطموح المكسيكي بالوصول للدور الثاني وتجاوزه أم أنه سيخرج من الدور الأول ويقول هذه حدودنا ومرماه سيبقى مشرعاً للأهداف كما هو عهده في كل البطولات!.

محسن عمران || أثر سبورت

The post كأس العالم في قطر: المجموعة الثالثة.. درب التانغو مفروش بالورود appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام