“قسد” تستنفر في الرقة.. ومظاهـ.رات شعبيّة تطالب بطردها من دير الزور

“قسد” تستنفر في الرقة.. ومظاهـ.رات شعبيّة تطالب بطردها من دير الزور

لا يزال الاستنفار الأمني لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” التابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية – قسد”، متواصلاً لليوم الرابع، في محيط السجن المركزي في مدينة الرقة، في الوقت الذي تستمر فيه التظاهرات ضدها في دير الزور شمال شرقي سوريا.

وأفاد “المرصد المعارض”، بأن “قوى الأمن التابعة لـ “قسد” استنفرت مساء أمس الاثنين شمالي مدينة الرقة، وعززت دورياتها الأمنية في منطقة سجن الرقة المركزي المتاخم لحي الرميلة في الرقة”.

وقال المرصد: إن” القوى الأمنية “الأسايش”، قطعت طريق جسر المطاحن بالعربات العسكرية، كإجراءٍ احترازي خوفاً من وقوع هجمات لتنظيم “داعش”.

وتسيطر “قسد” على مجموعة كبيرة من السجون التي تزعم أن كل من فيها من عناصر “داعش”، وتطالب مراراً وتكراراً بنقل الأجانب إلى دولهم الأم دون استجابة تُذكر من المجتمع الدولي، الأمر الذي يدفعها إلى الحديث عن إمكانية تجدد هجمات التنظيم على السجون في محاولة منها للضغط على الدول الداعمة لها لابتزازها مالياً.

وتتجه “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا إلى إجراء محاكمات لآلاف العناصر من تنظيم “داعش” المحتجزين لديها منذ سنوات، في الوقت الذي يشير فيه مراقبون إلى عدم شرعية هذه المحاكمات.

وسبق أن أكد المتحدث باسم دائرة العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية” كمال عاكف في تصريحات صحافية، أن الإدارة الذاتية التي تتبع لـ “قوات سوريا الديمقراطية – قسد”، بصدد إجراء محاكمات لبعض عناصر تنظيم “داعش” المحتجزين في السجون لديها.

وأشار إلى أن” المحاكمات ستشمل الذين ثبت ارتكابهم جرائم، ومن سُجِّلت بحقهم شكاوى، وتلطّخت أيديهم بدماء أبناء المنطقة”، وذلك من دون تقديم أي تفاصيل بشأن مصير الموقوفين بعد المحاكمة، وبعد انقضاء أحكام المتهمين في حال أدينوا.

وفي الأثناء، ذكرت وكالة “سانا” أن “أهالي قرى وبلدات عدة في ريف دير الزور الغربي والشرقي تظاهروا احتجاجاً على ممارسات وجرائم قسد، مطالبين بطردها؛ بسبب ممارساتها الوحشية ومصادرتها ممتلكاتهم وأرزاقهم واختطاف المئات من أبنائهم”.

ونقلت “سانا” عن مصادرها، أن الاحتجاجات شهدتها قرى وبلدات: “حوايج ذياب جزيرة وحوايج بو مصعة وقرية أم مدفع بريف دير الزور الغربي، لتتسع لاحقا إلى قرى في الريف الشرقي”.

وأضافت المصادر: أن “المحتجين قطعوا الطرق بالإطارات المشتعلة والحجارة، ورددوا هتافات مطالبة بالإفراج عن المدنيين المختطفين من سجون “قسد” التي استقدمت تعزيزات من أجل قمع وتفريق المتظاهرين”.

وفي 21 من الشهر الجاري، خرجت مظاهرات شعبية في قرى “الحميش” و”الحصان” و”جزرة البوشمس” ضمن مناطق سيطرة “قسد” بريف دير الزور الغربي، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية وللمطالبة بخفض أسعار المحروقات.

كما طالب المتظاهرون بتحسين خدمة الكهرباء، وتجهيز الطرقات، ودعم الأفران بمادة الطحين، وتوصيل المياه لكافة قرى دير الزور، بالإضافة إلى تحسين الواقع الأمني ومكافحة “المخدرات” وعمليات التهريب.

أثر برس

The post “قسد” تستنفر في الرقة.. ومظاهـ.رات شعبيّة تطالب بطردها من دير الزور appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام