إصابات بين الجنود الأتراك جراء قصف استهدف قاعدة تركية في محيط مدينة أعزاز شمالي حلب

إصابات بين الجنود الأتراك جراء قصف استهدف قاعدة تركية في محيط مدينة أعزاز شمالي حلب

خاص|| أثر برس أصيب عدد من الجنود الأتراك بجروح متفاوتة، إثر قصف مدفعي استهدف منتصف الليلة الماضية، القاعدة العسكرية التركية المتمركزة قرب مشفى أعزاز الوطني الواقع على الأطراف الجنوبية من مدينة أعزاز الخاضعة لسيطرة أنقرة والفصائل الموالية لها بريف حلب الشمالي.

وقالت مصادر “أثر” إن نحو 10 قذائف مدفعية سقطت داخل القاعدة المستهدفة بوتيرة متسارعة، وهذا أدى إلى إصابة عدد من الجنود الأتراك الذين لم يُعرف عددهم بدقة في ظل التكتم الشديد والسرية التي تخللت عملية نقلهم إلى المشفى، كما أسفر القصف عن إلحاق أضرار مادية كبيرة بأجزاء من القاعدة.

ولم ترد أي معلومات مؤكدة عن هوية الجهة التي استهدفت القاعدة التركية، فإن كل المعطيات وواقع سير المجريات الميدانية في شمالي حلب، يؤكدان مسؤولية مجموعات “قوات تحرير عفرين” عن القصف، وخاصة أنها نفذت على مدار الشهرين الماضيين عمليات قصف عدة باتجاه القواعد العسكرية التركية المنتشرة في ريف حلب الشمالي بجزأيه الشرقي والغربي.

وبالتزامن مع استهداف قاعدة مشفى أعزاز نفذت مجموعات “تحرير عفرين” هجوماً باتجاه مواقع فصائل أنقرة على محور “تويس- تل جيجان”، لتدور إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وهذا أدى إلى مقتل وإصابة عدد من مسلحيهما، قبل أن تنسحب المجموعات المهاجمة من محور الاشتباك دون تمكنها من إحراز أي تقدم يذكر.

وتشهد القواعد العسكرية التركية المتمركزة في ريف حلب الشمالي منذ قرابة الشهرين، استهدافات متكررة بالقذائف والصواريخ تنفذها مجموعات “قوات تحرير عفرين” التي باتت تُركز عملياتها باتجاه القواعد التركية تركيزاً مباشراً، ما أسفر كحصيلة إجمالية عن مقتل وإصابة ما يزيد على 25 جندياً تركياً، عدا عن الخسائر الكبيرة التي تكبدتها القوات التركية على صعيد الأسلحة والذخائر الموجودة ضمن مستودعات القواعد المستهدفة.

زاهر طحّان- حلب

The post إصابات بين الجنود الأتراك جراء قصف استهدف قاعدة تركية في محيط مدينة أعزاز شمالي حلب appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام