موسكو: نرحّب بإعلان أردوغان استعداده للقاء الرئيس الأسد

موسكو: نرحّب بإعلان أردوغان استعداده للقاء الرئيس الأسد

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أن موسكو تؤيد فكرة تنظيم اجتماع بين وزيري الخارجية السوري فيصل المقداد والتركي مولود جاويش أوغلو، وخلق المزيد من القواسم المشتركة بين الطرفين.

وقال بوغدانوف في تصريحات لوكالة “نوفوستي” الروسية اليوم الإثنين: “نعتقد أن اللقاء سيكون مفيداً، نحن نتحدث عن إقامة اتصالات، حتى الآن يوجد اتصالات عسكرية وأمنية، نحن ندعمهم ونشجعهم على الالتقاء وإيجاد قواسم مشتركة في مواقفهم”.

وأكد بوغدانوف أن موسكو تؤيد تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق كما يحدث مع دول أخرى في المنطقة، وأضاف أنها مستعدة للمساعدة في عقد لقاء على كافة المستويات بناءً على تجاربهم السابقة في عقد مثل هكذا لقاءات.

وأعرب نائب وزير الخارجية الروسي عن ترحيبه باستعداد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالاجتماع مع الرئيس بشار الأسد، وذلك تعقيباً على تصريح أردوغان يوم الخميس الواقع في الخامس عشر من أيلول الجاري، أنه كان يأمل لقاء الرئيس الأسد، في قمة سمرقند لوكان حاضراً.

وفي وقت سابق أكد عضو هيئة القرار والتنفيذ المركزي لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، أورهان ميري أوغلو أن أوساط الحكومة التركية وفي مقدمتها الرئيس رجب طيب أردوغان، ووزير خارجيته مولود جاويش أوغلو، يرحبون بإجراء لقاءات مع الجانب السوري.

ويأتي تصريح الخارجية الروسية في الوقت الذي يجري فيه الإعلان عن عقد لقاءات استخباراتية على أعلى المستويات بين الجانبين السوري والتركي، إذ نقلت وكالة “رويترز” عن مصادرها تأكيدها أن رئيس جهاز الاستخبارات التركي حقّان فيدان، كان في دمشق في الأسابيع الأخيرة من آب الفائت وعقد اجتماعات عدة مع نظيره السوري اللواء علي مملوك، وبحسب صحيفة “صباح” التركية فتم خلال الاجتماعات بحث القضايا ذات الأولوية وهوامش المرونة لدى الطرفين، مشيرة إلى أن الأمر سيستغرق بعض الوقت للحصول على نتيجة ملموسة من هذه المحادثات.

أثر برس 

The post موسكو: نرحّب بإعلان أردوغان استعداده للقاء الرئيس الأسد appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام