حي واحد فقط تخدمه باصات النقل الداخلي.. أزمة نقل في حماة لم تحلها “زيادة الأجرة”

حي واحد فقط تخدمه باصات النقل الداخلي.. أزمة نقل في حماة لم تحلها "زيادة الأجرة"

خاص ||أثر برس أصدر المكتب التنفيذي لمحافظة حماة منذ نحو ثلاثة أسابيع مضت قراراً يقضي برفع أجرة النقل الداخلي للسرافيس من 150 ليرة إلى 200 ليرة، بعد مطالبات السائقين الكثيرة، نظراً لكون نفقات الصيانة وقطع التبديل والرسوم المختلفة كبيرة.

وأشار مواطنون لـ “أثر” إلى أن مخالفات التسعيرة لم تنته، وتقول إحدى المشتكيات: “السائق يتقاضى أحياناً 500 ليرة دون أن يعيد ما تبقّى من المبلغ”.

كما اشتكى آخرون من عدم وصول بعض السرافيس لنهاية خطوط سيرها، ومنهم “خط التتان” وهذا يجعل الراكب مضطراً للنزول والإكمال سيراً على الأقدام.

شكوى أخرى تحدثت عن نقص عدد السرافيس على بعض الخطوط، منها خط غرب المشتل وعين اللوزة وكذلك خط المحطة والضاهرية وطريق حلب ودوار الجب، إذ يمتنع السائقون عن العمل بحجة المازوت أو الصيانة.

من جانبه، يرى أحد السائقين بحديث مع “أثر” أن زيادة الأجرة لم تحل أزمة النقل نظراً لقلة مخصصات المازوت التي لا تكفي إلا للساعة الواحدة ظهراً، على حين أشار آخر إلى ارتفاع أسعار قطع التبديل وأجور الصيانة دون رقابة، بحسب تعبيره.

وأشار آخر إلى كثرة المخالفات وتعدد الجهات الرقابية بين المحافظة ومديرية النقل وفرع المرور وحتى لجان الأحياء، متسائلاً: “كيف سيعمل السائق أمام كل تلك الضغوط؟”.

بدوره، مدير النقل الداخلي في حماة المهندس عزام أمين أفاد لـ “أثر” بأنه تم تنظيم 5800 ضبط في شهري تموز وآب الماضيين، وكانت أكثر الضبوط بمخالفة عدم الوصول لنهاية الخط أو الغياب عنه في الفترة الصباحية أو المسائية، وتنوعت المخالفات بين الغرامات والحجز وتوقيف مخصصات المازوت للبطاقة الذكية للسرفيس وفسخ العقد في حال الغياب المتكرر.

ويبلغ عدد السرافيس في حماة 810، وبلغت مخصصات كل آلية منها 23 ليتراً فقط في اليومين الماضيين، وبحسب مدير النقل الداخلي في حماة فقد تم تخصيص 8 باصات نقل داخلي لحي البعث، مقابل نقل السرافيس المخصصة للحي نفسه والبالغ عددها 80، إلى باقي الأحياء.

أيمن الفاعل – حماة

The post حي واحد فقط تخدمه باصات النقل الداخلي.. أزمة نقل في حماة لم تحلها “زيادة الأجرة” appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام