إن لم يغادروا لبنان.. البطريرك الماروني يحذر السوريين من حـ.ـرب ثانية!

لبنان

لا يزال ملف اللاجئين السوريين في لبنان يتصدر الأنباء والمباحثات في لبنان، إذ وجه البطريريك الماروني في لبنان، بشارة الراعي، رسالة إلى اللاجئين السوريين في لبنان، مؤكداً أنه لا “يمكنهم البقاء على حساب لبنان”.

وقال الراعي: “فُرضت عليكم الحرب الأولى، ولكن إن لم تعودوا إلى منازلكم فأنتم تفرضون على أنفسكم الحرب الثانية، ولا يمكنكم البقاء على حساب لبنان”، بحسب قناة “الجديد”.

وتوجه الراعي إلى المسؤولين اللبنانيين بالقول: “فلتتفاوضوا مع السوريين لعودة النازحين..”، مضيفاً: “البابا كان يريد أن يبقى السوريون في لبنـان، لكنني قدمت له تقريراً مفصلاً اقتصادياً واجتماعياً عن تأثيرهم بلبنان وتغيير معالمه.. وبكرا شي واحد يطلعنا بشي مرسوم تجنيس”.

وتساءل الراعي عن كيفية حل “أزمة النازحين” قائلاً: “غريبين في لبنان.. كيف يريدون عودة السوريين إلى بلدهم من دون التواصل مع سوريا؟”.

من جهة ثانية، كشف وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب، عن تحضير لبـنان لورقة من 10 الى 15 بنداً سترسل إلى مفوّضية اللاجئين والجهات المسؤولة عنها، وسيطلب لبنـان تطبيقها وفي حال التمنّع سنتّخذ إجراءات في حقهم من مثيل تقييد عملهم، بحسب صحيفة “النهار” اللبنانية.

وأضاف: “لبنـان يريد المعلومات كاملة عن كل ما يجري في ملف اللاجئين، الأعداد والتدقيق في الأموال التي تُنفق من جيوب دافعي الضرائب، إلى كلّ تفاصيل السكن والإيجارات والتنقل والتعليم وغيرها.. علماً أنه بعد عام 2015، تحدثت المفوّضية عن وقف تسجيل سوريين جدد على أنهم نازحون، فإنهم باتوا يعطونهم بطاقات أخرى ويساعدونهم.. نريد أن نعرف ما يحصل ويجب أن يشاركونا المعلومات، وقد أبدت المفوّضية الاستعداد للتعاون ونترقب الأمر”.

وأكد بو حبيب أن هناك تنسيقاً بين المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم والجهات الأمنية السورية، متابعاً: “هناك مباركة حكومية من الجهتين.. نحن نريد عودة طوعية وبكرامة”.

وفي وقت سابق، قال وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عصام شرف الدين، إنه “لا يوجد شيء يمنع بيننا وبين سوريا من تنفيذ عملية ترحيل النازحين السوريين بطريقة آمنة وكريمة.. يجب أن نفرق بين نازح وبين يد عاملة وبين لاجئ، إذ الأخير موضوعه يختلف ومن هنا طالبنا المنظمات الدولية التدخل لأن لبنـان لا يمكنه تحمل صراعات الدول الاخرى، و9 آلاف منهم سوف يرحلون”.

يشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان يبلغ 1.5 مليون تقريباً، نحو 900 ألف منهم مسجّلون لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، على حين يوجد 190 ألف مولود سوري في لبنان، سُجّلَ في أثناء الحرب على سوريا، بحسب وزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية.

أثر برس

The post إن لم يغادروا لبنان.. البطريرك الماروني يحذر السوريين من حـ.ـرب ثانية! appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام