اختصاصي أمراض داخلية يؤكد لـ “أثر” وجود حالات كوليرا في حلب.. ما السبب؟

حلب

خاص|| أثر برس أكد اختصاصي أمراض الداخلية الدكتور مضر نيازي أنه منذ أكثر من أسبوعين زاد عدد الحالات التي تراجع عيادته في حلب بشكوى نزلة معوية من مختلف الأعمار وهي شائعة بمثل هذا الوقت من السنة ولكن بعض الحالات كانت وصفية للإصابة بالكوليرا، موضحاً أنه يجري تحويل المتوسطة والشديدة منها إلى المشافي لتلقي العلاج المناسب لأنها بحاجة دخول مشفى كون الأعراض إسهال شديد مترافق مع إقياء.

وبيّن الدكتور نيازي لـ “أثر” أن الأعراض الوصفية للكوليرا تتمثل بالإسهال الشديد “إسهال مائي” والإقياء والحرارة والعطش ثم التجفاف والقصور الكلوي وهو الذي يسبب الوفاة خاصة لدى كبار السن ومرضى السكري.

وأشار الدكتور نيازي إلى توفر العلاج لحالات الكوليرا وهو الأملاح لتعويض نقص الشوارد وبعض الأدوية النوعية، لافتاً إلى أنه من المعروف أن أغلب الحالات قابلة للشفاء، إذ تشكل الوفاة 5% من الحالات الاصابة المشخصة بالكوليرا مخبرياً.

ولفت الدكتور نيازي خلال حديثه مع “أثر” إلى أنه يمكن القول إن 10% من حالات الإصابة بالنزلات المعوية هي حالات وصفية للإصابة بالكوليرا حالياً ويتم تحويلها إلى مشفى الجامعة ومشفى الحميات الموجود ضمن مشفى الرازي بحلب للتأكد من الإصابة عبر التحاليل النوعية وتلقي العلاج وفق شدة الإصابة.

وشدد الدكتور نيازي على أهمية تعقيم المياه مجهولة المصدر قبل الشرب سواء بالكلور أو الغلي وتنظيف الخضار بشكل جيد، مشيراً إلى أن سبب الإصابات بحلب لا يزال مجهول ربما يعود لشرب مياه مجهولة المصدر أي مياه غير المياه التي تضخها المؤسسة العامة للمياه حيث ربما تكون المياه مجهولة المصدر ملوثة بمياه صرف الصحي أو تناول الخضار المسقية بمياه صرف الصحي وإهمال النظافة أو تناول طعام جاهز ملوث خاصة المثلجات.

وأشار الدكتور نيازي إلى أهمية دور المشافي في متابعة الحالات وإجراء الاستقصاءات اللازمة لمنع انتشار العدوى وتحديد أسباب الإصابة، إذ يحتاج التشخيص إلى تحاليل مخبرية خاصة وحالات الإصابة المتوسطة إلى الشديدة إلى دخول مشفى بينما يمكن علاج الحالات البسيطة وبعض المتوسطة في المنزل والمتابعة مع الطبيب في العيادة.

ولفت اختصاصي أمراض الداخلية الدكتور مضر نيازي خلال حديثه مع “أثر” إلى ما تحمله بعض الأدوية التي تضعف المناعة منها الكورتزون بشكل عشوائي من مخاطر في حال الإصابة بالكوليرا.

من جهة ثانية، أكد مدير مشفى المواساة الجامعي دكتور عصام زكريا الأمين لـ “أثر” أنه لا توجد أي حالة إصابة بالكوليرا راجعت مشفى المواساة، في حين أكد أيضاً مدير مشفى المجتهد الدكتور أحمد عباس في حديث مع “أثر” أنه لا توجد أي حالة إصابة بالكوليرا راجعت المشفى، موضحاً أن الحالات التي تراجع العيادات والإسعاف هي حالات إصابة بالإسهال ضمن الحدود الطبيعية في فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، إذ وصل وسطي عدد المرضى يومياً من 6 إلى 10 حالات وهو معدل طبيعي ضمن هذه الفترة من السنة.

كما أكد مدير صحة دير الزور الدكتور بشار شعيبي لـ “أثر برس” أنه لا توجد في دير الزور أي حالة إصابة بالكوليرا ولا حتى حالة اشتباه والحالات التي تراجع مشافي دير الزور حالات إسهال موسمي ضمن المعدل الطبيعي وتجري معالجتها.

The post اختصاصي أمراض داخلية يؤكد لـ “أثر” وجود حالات كوليرا في حلب.. ما السبب؟ appeared first on أثر برس.

المصدر

انضم الى قناتنا في تيلجرام