مؤسسة الإمارات للتعليم تعلن نتائج الثانوية العامة بنسبة نجاح 94.4٪

مدرسة الإمارات للتعليم تعلن نتائج الثانوية العامة بنسبة نجاح 94.4٪

أعلنت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي نتائج الصف الثاني عشر لطلبة المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهج الوزاري للعام الدراسي 2021-2022 (الثانوية العامة). طلاب وطالبات المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق منهاج الوزارة.

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، أمس ، على حساب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، الطلاب الثمانية الأوائل على مستوى الدولة ، ومنهم: مزون خليفة سالم الحفري الكتبي. / تعليم حكومي – مسار النخبة / من مدرسة فلج المعلا الصف الأول والثاني بنات – أم القيوين وعبد الرحمن مصطفى بدوي الخلفي / تعليم حكومي – مسار متقدم / من مدرسة عبدالله بن الزبير الثالثة للبنين – الشارقة و سمية عبدالله سالم حمد الكتبي / تعليم حكومي – المسار العام / من مدرسة العطا – العين وفارس اسلام عبد الحميد احمد رضوان / تعليم خاص – المسار المتقدم / من المدارس الخاصة – الشارقة ،وعاصم عمر محمود / التربية الخاصة – المسار العام / من مدرسة المهارات الخاصة – أبوظبي.

وبحلول نهاية العام الدراسي 2021-2022 ، تقدم 20557 طالبًا في الصف الثاني عشر إلى المدارس الحكومية ، بينما تقدم 8218 طالبًا في الصف الثاني عشر إلى المدارس الخاصة التي طبقت منهاج الوزارة.

حقق 648 طالبًا وطالبة في الصف الثاني عشر في المدارس الحكومية في مسار النخبة نسبة نجاح بلغت 98٪ ، بينما حقق 5،781 طالبًا من المسار المتقدم نسبة نجاح بلغت 98.6٪ ، بينما حقق 13090 طالبًا من المسار العام نسبة نجاح. 90.7٪ ، وبلغ عدد طلاب المسار العام 90.7٪. الصف 12 في المسار التطبيقي 1038.

أما المدارس الخاصة التي تطبق المنهج الوزاري ، فقد حقق 5835 طالبًا من المسار المتقدم للصف الثاني عشر نسبة نجاح بلغت 98.6٪ ، بينما حقق 2383 طالبًا من المسار العام نسبة نجاح بلغت 93.2٪. بدورها قالت معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة ، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي والطلاب وأسرهم على النتائج المتقدمة التي حققوها في الصف الثاني عشر ، مما يعكس تقدمهم الأكاديمي الكبير وجودة المعارف والمهارات التي يمتلكونها في المستقبل لاستدامة التنمية والتقدم لدولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات ،

وشكرت القيادة الرشيدة على الدعم الكبير الذي قدمته لملف التعليم وتقدم الطلاب والمتابعة المستمرة على جميع المستويات لتحقيق التطبيق الأمثل لمفهوم الاستثمار في الإنسان ، وتمكينه من صنع مستقبله وخلقه. إلهاماً له لقيادة مستقبل الحركة التنموية الملحوظة في الدولة ، مشيراً إلى أنه مع كل دفعة جديدة من خريجي الثانوية العامة ، ينمو الأمل وتنمو طموحات الإمارات لأبنائها للوصول إلى المأمول في جميع خططها واستراتيجياتها الوطنية في مجالات متنوعة.

وأشارت سعادتها إلى أن أدوار جميع عناصر النظام التربوي الوطني وتكاملها كان له أثر كبير في الوصول إلى النتائج. كما بذل المعلمون جهودًا كبيرة طوال العام الدراسي لتمكين طلابنا وتزويدهم بجميع مقومات قيادتهم ، لتمكينهم من الانتقال إلى المرحلة التالية من المعرفة بكل سهولة ويسر ، وبما يضمن لهم القيادة والريادة. التميز فيه كذلك ، مؤكداً أن المعلم كان وسيظل ركيزة النظام التعليمي الوطني بالمعرفة التي يمتلكها والمهارات التي تواكب أحدث الممارسات التربوية المتبعة عالمياً في مجال التعليم.

من جهتها هنأت الدكتورة رابعة السميطي مدير عام مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي طلاب الصف الثاني عشر على تفوقهم وريادتهم ، متمنية لهم دوام التقدم والنجاح في مراحلهم التعليمية المقبلة ، مبينة أن كل تعليمي المرحلة التي يتجه فيها الطلاب نحو مستقبلهم تصاحبها جهود جهود Kodar في المجال التربوي وأولياء الأمور لضمان تمكينهم بمفاهيمها ومكاسبها ، وذلك لضمان استمرارهم في مراحلهم التعليمية بشكل فعال.

وأشارت إلى أن خريجي الثانوية العامة هم نتاج نظام تعليمي أرادت القيادة الرشيدة أن تكون من بين الأفضل في العالم ، من خلال توجيهاتها المباشرة ومتابعتها الدؤوبة لكل ما يتعلق بالمسألة التربوية واهتمام طلابها. . تعمل المؤسسة من خلال كوادرها في المجال لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في هذا الجانب.

أضف تعليق

انضم الى قناتنا في تيلجرام