ريف إدلب.. النصرة تعدم شاباً وفتاة.. وبعد التصعيد الهدوء يعود إلى الميدان

خاص|| أثر برس قالت مصادر محلية في ريف إدلب إن “هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة وحلفاؤها)” أعدمت شاباً وفتاة يوم أمس الأربعاء في مدينة إدلب وذلك بسبب التعامل مع الجيش السوري وإعطاء معلومات حول مواقع وتحركات المسلحين في المنطقة والتي يتم من خلال هذه المعلومات استهدف مقرات تابعة لـ “جبهة النصرة” عبر الطيران الحربي.
وأضافت المصادر أن عملية الإعدام تمت في أحد أحياء مدينة إدلب رمياً بالرصاص وبحضور ما يسمى “الهيئة الشرعية” التابعة لـ “النصرة”.
وفي سياق متصل، شهدت أرياف مدينة إدلب هدوءاً حذراً خلال الساعات القليلة الماضية تخلل هذه الهدوء بعض الاستهدافات المدفعية والصاروخية باتجاه مواقع تابعة للفصائل المسلحة على محاور كنصفرة وسفوهن والبارة والفطيرة بجبل الزاوية جنوب إدلب.
إلى ذلك اندلع حريق في أحد محطات الوقود التابعة للفصائل المسلحة بالقرب من بلدة كفرلوسين شمال إدلب ما أسفر هذا الحريق عن انفجار مستودع ذخيرة وأسلحة، حيث سُجّل مقتل 4 مسلحين وإصابة أكثر من 20 آخرين.
باسل شرتوح- إدلب
The post ريف إدلب.. النصرة تعدم شاباً وفتاة.. وبعد التصعيد الهدوء يعود إلى الميدان appeared first on أثر برس.

Facebook Comments Box

اترك رد