لامتصاص نقمة السوريين الموالين لها.. الاستخبارات التركية تعزل مسؤولها العسكري عن الملف السوري

أفادت صحيفة “النهار العربي” اللبنانية بأن الاستخبارات التركية عزلت المسؤول العسكري عن الملف السوري العميد “أبو سعيد” وعيّنت “أبو داود” مكانه.
وحول سبب عزل “أبو سعيد” أشارت “النهار العربي” إلى أنه تزامن مع التصعيد الحاصل ضد فصائل إدلب، والإحراج الذي سببه “أبو سعيد” لتركيا نتيجة دعمه الواضح لـ”جبهة النصرة” المدرجة على قائمة “الإرهاب” العالمية بزعامة “أبو محمد الجولاني”، مؤكدة أن هذا الإجراء جاء اتخذته أنقرة بهدف امتصاص نقمة السوريين الموالين لها من جهة، ومن جهة أخرى بهدف توجيه رسالة إلى موسكو بأنها تقوم ببعض التغييرات من أجل تنفيذ التفاهمات الثنائية، وذلك بهدف كسب الوقت قبل أن تقرر موسكو أنه لا سبيل للحل في إدلب إلا بعمل عسكري كبير، وهو ما تخشاه أنقرة.
وكان “أبو سعيد” قد عُيّن في منصبه منذ عام ونصف عام خلفاً لضابط الارتباط التركي الشهير المعروف بلقب “أبي الفرقان” الذي تولى الإشراف على ملف الفصائل المسلحة السورية منذ عام 2012، قبل أن يتم اختياره لتأسيس نواة نفوذ تركية في ليبيا والتي كان المسلحين السوريين أساس هذه النواة التركية.
فيما أفادت “النهار” بأن الضابط التركي الملقّب بـ “أبو داود” كان يعمل ضمن فريق “أبي الفرقان” منذ عام 2012 ما يشير إلى أنه سيتّبع النهج نفسه في إدارة ملف الفصائل، لا سيما لجهة عدم الانحياز الى الجهاديين والعمل على تقوية الإخوان.
يشار إلى أن الطيران الحربي الروسي – السوري يكثّف في الفترة الأخيرة غاراته على مواقع المسلحين ودمّر الكثير من مقراتهم وتسببت بمقتل عدد منهم.
أثر برس 
The post لامتصاص نقمة السوريين الموالين لها.. الاستخبارات التركية تعزل مسؤولها العسكري عن الملف السوري appeared first on أثر برس.

Facebook Comments Box

اترك رد