كنز بمنزل قديم في الشاغور.. وامرأة تعمل بالشعوذة تستخرجه مع شقيقها وآخرين

كنز بمنزل قديم في الشاغور.. وامرأة تعمل بالشعوذة تستخرجه مع شقيقها وآخرين

#صاحبة_الجلالة _ متابعة



توافرت معلومات لدى إدارة مكافحة المخدرات حول وجود مجموعة من الأشخاص يقومون بالتنقيب عن الآثار في أحد أقبية المنازل القديمة في محلة ( الشاغور) بدمشق، وأنهم قاموا باستخراج بعض القطع النقدية ويعرضونها للبيع.

ومن خلال المراقبة قامت إدارة مكافحة المخدرات بإلقاء القبض على شخصين أثناء قيامهما بعرض عينة من القطع الأثرية وهما المدعو(أ. د) وشقيقته (ر. د)، وبدلالتهما تم توقيف باقي أفراد المجموعة وهم يستقلون سيارة خاصة نوع (تويوتا كورولا) تبين أنهم المدعوين ( ت. هـ) و( غ. هـ) و(خ. ط) و( أ. ك )، وبتفتيش السيارة عثر فيها على قطع نقدية مخبأة ضمن كيس يحتوي على المكسرات وعددها (501) قطعة تم التحرز عليها.



وبتحري المنزل المذكور العائد للمقبوض عليه ( غ ) عثر فيه على درج مغطى بستائر وبنهايته نفق محفور يدوياً ولا يوجد فيه شيء، وبالتدقيق عثر على باب خشبي مغطى بالكامل ومموه بقماش فتم فتحه، وتبين وجود درج ترابي يؤدي إلى حفرة عميقة تبلغ حوالي ستة أمتار وبداخلها بقايا كسرات فخارية وبقايا عظمية والأدوات المستخدمة بالحفر .



تم مصادرة أدوات الحفر، وبالتحقيق مع المقبوض عليهم اعترف المدعو (أ) وشقيقته (ر) بأنهما يمتهنان أعمال السحر والشعوذة منذ عدة سنوات وقاما بالاتفاق مع المقبوض عليهم على بيع القطع الأثرية بمبلغ مليونين ونصف المليون ليرة سورية لكل قطعة، كما اعترفت المقبوض عليها بأنها قامت باستخراج القطع النقدية من الحفرة التي قام المقبوض عليهم بحفرها والتنقيب عن الآثار فيها، وبالتحقيق مع باقي الموقوفين اعترفوا بقيامهم بأعمال الحفر والتنقيب عن الآثار وحيازة القطع النقدية الأثرية بقصد بيعها.

تم تسليم القطع الأثرية المصادرة إلى مديرية الآثار والمتاحف أصولاً، وسيتم تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء المختص.

Facebook Comments Box

اترك رد