الفاعل شقيقها وقتلها بعد التحرّش بها.. الداخلية تكشف تفاصيل جريمة قتل الطفلة أمل في الغزلانية

أعلنت وزارة الداخلية عبر مقطع فيديو مصور أنه تم العثور على المتهم بقتل الطفلة التي تُدعى أمل حسين مخبير، والاعتداء عليها مبيّنة أن المتهم هو شقيقها ويدعى أيوب.
وأكد المقدّم عمار محمد العموري، في المقطع المصوّر أن بتاريخ 8/1/2022 تم إعلامهم بوجود جثة لطفلة في الحي الغربي لبلدة الغزلانية، مشيراً إلى أنهم بعدما توجهوا على المكان المذكور تم العثور على الطفلة أمل التي تبلغ من العمر حوالي 11 عاماً وعليها آثار دماء بجزء من جسدها والجزء آخر معرض للحرق.
وتابع المقدم العموري، أنه تم إعلام رئيس النيابة العامة في الغزلانية والطبيب الشرعي وفرع الأمن الجنائي في ريف دمشق (قسم الأدلة) لإجراء الكشف الأولي على الجث، ليتم نقلها إلى مشفى المواساة وإجراء عمليات الكشف الطبي.
وبعد إجراء عمليات الكشف توصلوا إلى أن الطفلة تم الاعتداء عليها وقتلها من قبل شقيقها (أيوب) وتم إلقاء القبض عليه.
وقال المتهم أيوب، في اعترفاته المصوّرة في مقطع الفيديو، أنه حاولت التحرّش بشقيقته لكنها تمنّعت، ما دفعه إلى ضربها بالسكين، لتحاول أمل الهروب باتجاه الحمام، واستمر بضربها بالسكين على ظهرها، وبعدها وضع السكين على رقبتها وقتلها بشكل كامل.
وبهدف إخفاء الجريمة، قال أيّوب أنه وضع على جثّة شقيقته مازوت وحرقها، وغسل السكين من دماءها وخرج من المنزل، ليعود ويجد والدته تبحث عن شقيقته ليتم العثور عليها فيما بعد جثّة هامدة، دون أن يُدلي بأي اعتراف، إلى أن تم التواصل مع رئيس بلدية الغزلانية الذي بدوره بلّغ الشركة بوجود جثّة الطفلة أمل، ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ومعرفة هويّة الفاعل.
وكانت وزارة الداخلية قد نشرت بياناً أكدت خلاله أنها بدأت بالتحقيقات لكشف ملابسات جريمة قتل طفلة في الغزلانية بريف دمشق، حيث قالت: “أخبرت شرطة ناحية الغزلانية بريف دمشق الساعة 6 مساءً بوجود جثة طفلة تبلغ من العمر حوالي 11 عاماً في منزل ذويها بمحلة الغزلانية وعلى الفور توجهت دورية إلى المكان حيث شوهدت جثة الطفلة داخل الحمام وجزء كبير منها معرض للحرق وتوجد آثار عدة طعنات في ظهرها ورقبتها”.

 
أثر برس
The post الفاعل شقيقها وقتلها بعد التحرّش بها.. الداخلية تكشف تفاصيل جريمة قتل الطفلة أمل في الغزلانية appeared first on أثر برس.

Facebook Comments Box

اترك رد