بعد انتهاء أزمة “حنترة” السرافيس.. أزمة جديدة عنوانها ” الفراطة” في حمص

شهدت محافظة حمص كبقية المحافظات السورية أزمة نقل حادة نتيجة توقف وإضراب عدد كبير من السرافيس عن العمل بعد صدور قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك برفع سعر لتر المازوت من 180 إلى 500 ليرة سورية.

لكن الأزمة لم تنته رغم إصدار المكتب التنفيذي في مجلس مدينة حمص عدة قرارات برفع أجور الركوب بوسائط النقل الخاصة والعامة في المحافظة بنسبة 28_30%، بحسب عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل المهندس تمام السباعي.

وبرغم عودة حركة النقل إلى طبيعتها داخل المحافظة مدينة وريفا وإلى المحافظات الاخرى، إلا أن أزمة من نوع آخر ظهرت منذ سريان العمل بالتعرفة الجديدة داخل المدينة والمحددة ب 125 ليرة، ما أعاد الأمور إلى معضلة حدثت سابقا وهي فقدان” الفراطة”.

وقال أحد ركاب خط المهاجرين_ تربية لتلفزيون الخبر” تجهّزت لهذا الأمر منذ صدور قرار تعديل الأجرة، فجمعت كل ما بجعبتي من عملة من فئة 25 ليرة كي لا ” يشفطها الشوفيرية” كالعادة، حسب قوله.

وأضاف مواطن آخر من سكان وادي الذهب” لا أدري لماذا لا يتم تحديد التعرفة بمبلغ متوفر، عانينا سابقا ” أيام ال75 ليرة” من تطنيش السائقين وعدم إرجاع بقية المبلغ أو قيامهم بتوزيع العلكة بدل ذلك متل الأزمة الماضية، مع علمهم أن لا أحد سياخذها منهم”ّ.

تطبيق خفيف لفتح الPDF بسهولة و مع المحافظة على كامل دقته و العديد من الميزات الأخرى

بينما رد سائق سرفيس على خط الوعر وقال لتلفزيون الخبر” ما ذنبنا بنقص “الفراطة” من السوق ومن أين سنجد هذا النبع لنستطيع رد بقية ال200 ليرة او ال150 بظل نقص ال25 وال50 ليرة، واللي ما يسامحنا بالبقية “يجهز الفراطة” قبل ما يطلع”.

من جهته قال المهندس رامي اليوسف لتلفزيون الخبر” أن مخالفتي البيع بسعر زائد وتقاضي سعر زائد تستوجب قيام المشتكي بتقديم تصريح خطي، وعليه تقديم هذه الشكوى حتى نقوم بدورنا في تنظيم المخالفة”.

وأضاف اليوسف” حددنا التسعيرة الجديدة ب125 ليرة بعد أن كانت 100 ليرة، ولم نقم بتحديدها ب 130 ليرة على اساس زيادة ال28.5% كي لا تحصل أزمة الفراطة كون العملة المعدنية من فئتي 10 و 5 ليرات مفقودتين مقارنة بعملة ال25 ليرة المتوفرة بشكل أكبر”.

تحميل تطبيق ” وين تكامل ” البطاقة الذكية برابط مباشر لأحدث نسخة

وأشار اليوسف لتلفزيون الخبر” أنه بدءا من صباح يوم الأربعاء 14 الجاري سنقوم بتنظيم دوريات لمراقبة وضع التسعيرات، وسيمنع مغادرة أي سرفيس من الكراجات في حمص دون إشهار تعرفة الركوب بشكل واضح أمام المسافرين تحت طائلة الغرامة المالية واتخاذ الإجراءات القانونية أصولا”.

يذكر أن مدينة حمص شهدت شللاً شبه تام في حركة السرافيس صبيحة يوم قرار رفع ليتر المازوت، حيث تعتبر واسطة النقل الاساسية لمعظم السكان، بعد تمنع سائقيها العمل جراء رفع سعر ليتر المازوت الى 500 ليرة وفرض تسعيرات كيفية مستغلين حاجة المواطنين للوصول إلى اعمالهم وجامعاتهم.

حسب تلفزيون الخبر

أضف تعليق

انضم الى قناتنا في تيلجرام