إختصاص الهندسة البترولية ؛ لماذا عليك دراسة هذا التخصص ؟ .

الوسائل الحديثة المستعملة في إخراج النفط من باطن الأرض

أولاً : تعريف الهندسة البترولية : هي هندسة تُعنى باستكشاف النفط واستخراجه، ثمَّ وضع الخطط المُثلى لإنتاجه (بطريقة أكثر إنتاجًا وأقل تكلفة)، ومن ثمَّ تخزينه ونقله سواءٌ إلى موانئ التصدير أو مصافي التكرير من أجل استعماله وتزويد المستهلكين فيه لاحقًا. ويعد هذا التخصص من تخصصات الهندسة الحديثة النشأة والتي تعود تاريخ تأسيسها لعام 1914 وفي ذلك التاريخ تم اعتماد الهندسة البترولية كتخصص أكاديمي مستقل وأصبح من تخصصات الهندسة الذي يدرس في مختلف الجامعات وبالأخص جامعات الدول التي تعد غنية بالذهب الأسود.

و بتعريف موجز : يمكننا تعريفها بأنها فرع من فروع الهندسة التي تسعى لاستكشاف النفط والتنقيب عنه والعمل على انتاجه من خلال ممارسة أفضل الطرق في ذلك، حيث يتخذ النفط من أعماق الأرض موطناً له ويتم استخراجه بالاعتماد على أحدث الطرق لتزويد المستهلكين به .

ثانياً : مدة دراسة الهندسة البترولية في الجامعة العالمية و السورية . تبلغ مدة دراسة الهندسة البترولية خمس سنوات يدرس الطالب خلالها عدداً كبيراً من المقررات والدراسات التي تعمقه أكثر في هذا المجال .

  • أهم المقررات الدراسية في هذا المجال :
  • أبرز المقررات التي يدرسها الطالب في السنوات الأولى ( حساب التكامل- المتجهات والمصفوفات- المعادلات التفاضلية- الاحتمالات والاحصاء الهندسي- فيزياء عامة)، كما يدرس مقررات الكيمياء العامة و التحرير الفني و الرسم الهندسي وبرمجة الحاسوب ومقدمة لهندسة البترول والغاز الطبيعي.
  • ثم يتعمق الطالب أكثر في الدراسة خلال السنوات الأخيرة ومن المقررات (حواص صخور المكامن –سريان الموائع- هندسة المكامن) بالإضافة إلى مقررات مبادئ جيولوجيا البترول ونقله وتخزينه وأيضاً هندسة مكامن البترول.
  • كما يدرس الطالب في السنة الأخيرة مقررات عن طرق الانتاج الاصطناعية والعمليات السطحية وهندسة انتاج الغاز الطبيعي واستكشاف البترول والغاز الطبيعي.

ثالثاً: لماذا عليك دراسة هذا التخصص ؟ يعتبر تخصص الهندسة البترولية واحداً من أكثر التخصصات ندرة وشهرة في آن واحد لذلك لها ميزات عديدة:

  1. يعتبر خريج هذا التخصص عملة نادرة فتتنافس كافة الدول النفطية وشركاتها الكبرى إلى استقطاب هذه الفئة النادرة إليها
  2. تستخدم أحدث خطط التكنولوجيا العالية في استيعاب القضايا والتحديات وحصرها واستغلال الأيدي العاملة.
  3. تساعد الهندسة البترولية على توفير مواد البنزين والوقود اللازم لتشغيل المحطات الكهربائية.
  4. تساعد الطالب على الابتكار فهو يقوم باكتشاف طرق جديدة لاستخراج البترول والغاز الطبيعي من الآبار القديمة.

رابعاً: مجالات العمل التي توفرها الهندسة البترولية :

1- يعمل مهندس البترول في مجال حقول النفط.

2-العمل في إدارة عمليات البحث والتنقيب عن النفط.

3-العمل كمدير شركة نفطية أو مدير لقسم البترول في الشركات.

4-العمل في مجالات الاشراف على عمليات حفر واستخراج النفط.

5-اجراء الدراسات الاستقصائية لاستكشاف وتطوير آبار النفط والغاز.

6-الاشراف على خزانات النفط.

7-التعاون مع الجيولوجيين لدراسة طبيعة الصخور.

8-يقوم مهندس البترول بتصميم وتطوير الآلات المستخدمة في التنقيب لضمان فاعليتها.

بوصفك مهندسَ بترول؛ سوف تكون مسؤولًا عن تحديد النفط والغاز وإنتاجهما، وسيتطلب الأمرُ مجموعةً من المهارات في مجال الهندسة وعلوم الأرض.

في الختام ؛ تكمن صعوبة هندسة النفط في إيجاد خطط وحلول غير تقليدية أو غير مألوفة كونهم يتعاملون مع حقائق مدفونة في الأرض؛ ومن هنا تأتي رواتبُ مهندسي البترول بوصفها أعلى الأجور في القطاعات الهندسية، ويقابلها تصريفٌ جماعي عند نزول أسعار النفط العالمي.

رأي واحد حول “إختصاص الهندسة البترولية ؛ لماذا عليك دراسة هذا التخصص ؟ .”

  1. التنبيهات: الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا في حماة - حماة مباشر - Hama Live

أضف تعليق

انضم الى قناتنا في تيلجرام