صيف عام 2021 قد يكون ضمن قائمة المواسم الخمس الأكثر سخونة في التاريخ !!

– تشير توقعات “مكتب الأرصاد الجوية” في المملكة المتحدة : إلى أن العام المقبل قد يكون السابع على التوالي الذي ترتفع فيه درجات الحرارة بمقدار درجة مئوية واحدة أو أكثر فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية عام 1784 .

ويخلص تحليل مكتب الأرصاد الجوية إلى أن درجات الحرارة العالمية في 2021، ستتراوح على الأرجح بين 0.91  و 1.15 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، مع  1.03 درجة في المتوسط

ومن ناحية أخرى  كشف مركز الأرصاد الجوية الروسي، عن أن الدراسات الحالية تفيد أن هذا الصيف سيكون ضمن قائمة المواسم الخمس الأكثر سخونة في التاريخ، منذ بدء هيئات الأرصاد العالمية أعمالها وحتى الآن .

(وقد شدد المركز على أنه لا توجد حتى الآن أي أدلة على إمكانية أن تؤدي درجات الحرارة العالية هذه على تحجيم انتشار فيروس “كورونا” في انحاء العالم وأن كل الذي يشاع عن تأثير الحرارة على كوفيد-19 مجرد اعتقادات لا أكثر )

من جهته ، رئيس الجمعية الفلكية د. محمد العصيري، كشف أن سوريا على موعد مع صيف طويل يتعدى على الخريف بدرجات عالية ، وتوقعات بارتفاع يطرأ على درجات الحرارة غير مسبوق.

وأضاف:  “الصيف المقبل سيكون طويلاً ويتعدى على فصل الخريف وبحرارة عالية، حيث سيسجل العام السابع على التوالي بارتفاع درجات حرارة غير مسبوق، نتيجة الانبعاثات الحرارية السلبية في الأجواء  ”حسب شام إف إم”.

وأوضح أن التقلب المناخي الحالي والفروقات الحرارية هي حالة غير طبيعية ومن المفترض أن  حالياً الأجواء باردة، نتيجة ظاهرة “النينو”  وعدم وجود أية انفجارات في الشمس، ولكن زيادة غاز ثاني أكسيد الكربون في الأجواء هي السبب في ارتفاع درجات الحرارة هذه .

و تشير الأبحاث إلى أنه و بنهاية القرن الحادي و العشرين سيكون للصيف النصيب الأكبر من الأشهر في السنة الواحدة  إذا ظلت وتيرة انبعاثات غازات الكربون على حالها ، حيث قد تصل فترة الصيف إلى حوالي الستة أشهر في العام مقابل شتاء أكثر دفئاً وذلك في نصف الكرة الأرضية الشمالي . 

أضف تعليق

انضم الى قناتنا في تيلجرام