لمحة عن الطب البشري في سوريا

لمحة عن دراسة الطب البشري في سوريا

اهتم البشر منذ القدم بالعلوم الطبية و العلاجية حتى وصل نتاجهم في نهاية الأمر الى علم متخصص وشامل يعرف بالطب البشري يدرس في كليات متخصصة في كل ارجاء العالم .

و تعد كلية الطب البشري بمثابة الحلم لدى طلاب الثانوية العامة لعلو معدلها و تجد اندفاعا كبيرا للتشجيع على الدخول للكليات الطبية دوناً عن غيرها سواء من الأهل او الأقارب, لما للطبيب من مكانة مرموقة في المجتمع .

كما أن الطب ودراسته مهنة إنسانية بحتة وبحر من العلم كلما تعمقت فيه تجد وتكتشف اشياء جديدة وتتطلب جهداً كبيراً..

سوف نتعرف في هذه المقالة عن كلية الطب البشري و ما تحمله في اروقتها من ايجابيات و سلبيات و ما هو مستقبل الكليات الطبية ..

ايجابيات وسلبيات دراسة الطب
الطب من اشهر المهن التي يوجد لها عائد مادي كبير بالإضافة إلى ذلك فهي ذات مكانة مهمة في المجتمع ولها الكثير من المميزات الأخرى التي جعلتها من دراسات القمة التي تتطلب مهارات دراسية و ذكائية عالية وعلى الرغم من ذلك فإن لها بعض السلبيات التي تتعلق بها وبالمجال الطبي والدراسة الخاصة به

وسوف نوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع Hama live ايجابيات وسلبيات دراسة الطب والأمور المتعلقة بها:

إيجابيات دراسة الطب:

هناك العديد من ايجابيات وسلبيات دراسة الطب التي يهتم جميع الدارسين والطلاب بالتعرف عليها وسوف نوضح لكم إيجابيات دراسة الطب من خلال الآتي:

  • الطب من المهن الرائعة التي تفيد المجتمع بل وتفيد الشخص نفسه.
    ان دراسة الطب تمكن من امتلاكك عدد هائل من العلاقات الاجتماعية فمن خلالها سوف تتعرف على الأطباء والصيادلة و غيرهم من مرضى او اصحاب أعمال تتعلق بعملك
  • من خلال دراسة الطب سوف تحظى بمكانة اجتماعية مرموقة و ذلك لأن المجتمع يكنُّ الاحترام للطبيب و لمهنته المقدسة
    وتمكنك مهنة الطب أيضا من اكتشاف كل ما هو جديد لأنك تتعرض يوميا إلى حالة مريض واحدة على الأقل مختلفة أو جديدة
    وبالتالي أنت تكتسب الخبرة في هذا المجال مما يتيح لك اكتساب المهارات الجديدة التي تعود عليك بأثر إيجابي في مهنتك أو مكان عملك أو بين الكادر الطبي المحيط بك
    حيث أنه كلما كنت على دراية بالأمور الطبية كلما فتحت أمامك الفرص للوصول إلى أعلى الدرجات المهنية أو الوظائف الطبية المختلفة.
  • يتميز العمل في مجال الطب بالمدخول المرتفع حيث يمكنك الحصول على الكثير من المال الذي يحقق لك الطموح الذي تتمناه والاستقرار المعيشي وتعتبر هذه أهم ميزة من مميزات الطب
  • توفر مهنة الطب فرص وظيفية متنوعة و هذا السبب واحد من أكثر الأسباب إقناعا
  • بمجرد التخرج تصبح لديك مجموعة واسعة من الفرص
    لوظيفة مستقبلية في مجال الطب حيث هناك أكثر من 50
    تخصصا يمكنك الاختيار من بينها.

وأيضا فإن لمهنة الطب اريحية في اختيار مكان العمل و ذلك لوجود الكثير من المؤسسات الطبية و دور الرعاية الصحية للعمل بها و نذكر منها :

  • المستشفيات.
  • وزارة الصحة ومديرياتها الموزعة في البلاد.
  • المراكز الصحية المتعددة.
  • مراكز الأبحاث الطبية المتخصصة.
  • العمل في العيادات الخاصة و الشاملة.

-يمكنك أيضا اختيار العمل في المستشفيات أو غيرها من
مرافق الرعاية أو معامل الأبحاث ، أو حتي أن
تكون جزءا من القسم الطبي في المجالات المهنية
الأخرى فمثلا هناك خريجو طب يساهمون في
العمل القانوني الذي يهدف إلى التحقق من الأخطاء
الطبية والدفاع عن حقوق المرضى

سلبيات دراسة الطب:

بالرغم من كل المناقب التي توجد في مهنة الطب إلا أن هناك العديد من السلبيات التي تتعلق بها و نذكر منها:

  • طول الفترة الدراسية فيظل الطالب يدرس ست سنوات ليس فقط كذلك إنما يظل بعد ذلك يختص بناء على اجتهاده ودراسته المتتابعة لمهنة الطب.
  • و من السلبيات الطبية أيضًا أنها من تحتاج إلى تركيز عالي للقدرة على الحفظ والتحليل والاستنتاج فإلى جانب أنها دراسة نظرية فهي دراسة عملية في ذات الوقت وتتطلب الكثير من المجهود والذكاء و سرعة الاستجابة في التعلم..
  • إن كنت لا تملك قلب قوي قادر على تحمل مشاهدة الدم والتشريح والجراحة وحالات الموت والكثير من الأمور الصعبة فهي تعتبر من المهن الغير مناسبة لك على الأرجح.
  • وأيضا أن للطب مسؤولية كبيرة تقع على عاتق دارسيه تجاه الأشخاص فيجب أن تكون طبيبا قادر على تحمل القرارات وقادر على القيادة الفعالة وإن كنت لا تملك القدرة على أن تكون قائد في المواقف الصعبة فهي تعتبر غير مناسبة لك أيضا.
  • تحتاج دراسة الطب للاطلاع والمعرفة والتعرف دائما على كل ما هو جديد في هذا المجال وإن كانت لديك هذه القدرة فالطب هو المهنة المناسبة لك بالتأكيد.
  • الطبيب لا يملك وقتا خاصا به فالمرض لا يمكن ان يأتي بميعاد مسبق فوظيفته تحتم عليه أن يكون متواجد خلال اليوم وفي أي ساعة من الساعات.
  • من يدرس مهنة الطب يجب أن يكون شخص مكتمل الإيمان حيث أنه سيطلع على خصوصيات الناس ولذلك يجب أن يكون ذو شرف وأمانة ويجب أن يوازن بين ايجابيات وسلبيات دراسة الطب.

تذكر أن كونك طبيبا ليس بالأمر السهل هذه ليست مهنة
للأشخاص الذين لا يرون أنفسهم يعملون لأكثر من 40
ساعة في الأسبوع وفي الاجازات و العطل الرسمية حتى .

وأيضا فأن الطب ليست مهنة الأشخاص الذين يفضلون التنقل كثيرا أو منعدمو المسؤولية والتركيز.

و تذكر أيضا أن الطب مهنة من المهن الإنسانية التي يجب أن يكون بها رحمة وتعاون وإحساس بالمريض و التعاطف معه ومع حالته المرضية

وهذه بعض نتائج أبحاث حول الصفات الواجب توافرها بدارس الطب:

  • التميز الأكاديمي
  • الالتزام والمثابرة و الاجتهاد
  • مهارات تنظيمية و إدارية
  • مهارات التواصل
  • إمكانات القيادة
  • التحلي بروح الفريق والقدرة على العمل معه
  • الإخلاص للمهنة و الرأفة بالمرضى

الجامعات التي تدرس الطب البشري في سوريا :

أضف تعليق

انضم الى قناتنا في تيلجرام